القطاعات المتوقع فيها ان تصل قيمتها الي عتبة التريليون دولار

القطاعات المتوقع فيها ان تصل قيمتها الي عتبة التريليون دولار

قلة من الشركات في العالم لها قيمة سوقية تزيد عن تريليون دولار أمريكي (الف مليار دولار أمريكي او مليون مليون دولار) ، ومعظمها ينشط في قطاع التكنولوجيا ، مما يظهر ريادة صناعة التقنية و التكنولوجيا في قيادة الاقتصاد العالمي.

حيث تم تصنيف أول شركة تصل الي قيمتها الي تريليون دولار (لفترة قصيرة) هي شركة بترو تشاينا “PetroChina” في عام 2007.

PetroChina
بترو شاينا PetroChina

وتعد عملاق التسوق الالكتروني شركة امازون الأمريكية أحدث الشركات التي وصلت قيمتها السوقية إلى تريليون دولار، بعد آبل ومايكروسوفت و الفابت (المالكة لشركة جوجل).

حيث كانت أول شركة أمريكية تبلغ التريليون دولار هي شركة ابل وذلك عام 2018، وتقدر قيمة ابل السوقية الحالية بـ 2.244 تريليون دولار.

القطاعات المتوقع وصولها الي التريليون دولار

من ابرز القطاعات التي ستستغل الافكار الجديدة و التقنيات المبتكرة للوصول الي التريليون دولار امريكي ؟

في القطاع الصحي

  • انظمة الذكاء الإصطناعي مثل نظام “كارا” التابع الي شركة ساياكارا لخدمات الطب عن بعد ، و التي توفر وقت الاطباء و تؤدي مهمات التسجيل و ملء الاستمارات الطبية ،و بمرور الوقت تتعلم التعرف علي الاعراض و العلامات التي قد يغفلها الاطباء ، و تجدول و تنظم الوقت ، و تسهل الخدمات علي المرضي الذين لا يجيدون استخدام الادوات التقنية الحديثة .
  • شركات البنية التحتية للشبكات و الاتصالات ، و شركات البرمجيات حسب الطلب .
  • شركات انظمه و حلول امن المعلومات و امن الانظمه الحاسوبية التي تضمن تخزين معومات عالية الحساسية و السرية و البيانات الشخصية و الصحية للمرضي و نقلها بأمان بين الجهات المختلفة .

في قطاع الفضاء

الانترنت من الفضاء
الانترنت من الفضاء

لم تصل صناعة الفضاء و السفر الي الفضاء الي قيمة التريليون كما كان متوقع من خبراء الاقتصاد خلال العقد الماضي ؛ لاكن عالم الفضاء يحمل في طياتة كثيراً من الارباح ، حيث يتوقع بنك ستانلي مورجان Morgan Stanley وصول قطاع صناعة الفضاء قيمة سوقية تريليون دولار في عام 2040 .

  • شركات الاقمار الصناعية المخصصة للإتصالات خصوصا بعد توجة شركات متعددة لإطلاق اقمار اصطناعية لتوفير الاتصلات حول العالم و علي راسهم شركه ستارلينك Starlink
  • شركات السياحة الفضائية تستثمر شركات مثل فيرجن جلاتيك و بلو اوريجن و غيرهم مبالغ كبيرة للاستثمار في تقنيات و مركبات فضائية لتشغيل نشاط ذهب البشر الي الفضاء.
  • الشركات المطورة لانظمه الذكاء الاصطناعي القادرة علي توجية المركبات الفضائية و جمع البيانات و المعلومات و كفائة نقل البيانات المجمعة الي الارض و العكس .

قطاع العلوم الحيوية و التعديل الجيني

التعديل الجيني
DNA

أدى النمو السكاني المتزايد إلى زيادة الطلب على الحلول الغذائية والصيدلانية التي تحمي صحة وازدهار البشرية.

  • المحاصيل المعدلة وراثياُ التي تحمل اكثر تبعات التغير المناخي ، و التي توفر مكونات غذائية اعلي من المحاصيل الاساسية المعتمدة عليها ، و تخفض الاعتماد علي اللحوم و البروتين الحيواني.
  • الأنظمة و الشركات التي تستخدم تسلسل الحمض النووي DNA و هندسة الخلايا لتعديل الحمض النووي منقوصة الأكسجين للوصول لعلاجات الامراض مثل داء الزهايمر و فقر الدم المنجلي و غيرها من الامراض المستعصية .
  • شركات التقنيات الحيوية لتطوير حلول تحويل المخلفات الي طاقة و صناعة مواد البناء الصديقة للبيئة و غيرها من المنتجات صديقة البيئة للحد من التدهور البيئي.
  • شركات تطوير حلول انظمه الذكاء الاصطناعي القادرة علي اكتشاف ادوية جديدة لم يكن البشر قادرين علي اكتشافها سابقا او تسريع تطوير البحوث الدوائية كما ظهر جليا في تطوير و تسريع التوصل الي لقاح لفيروس كرونا المستجد .

الخلاصة

سواء كنت مستثمرًا يتطلع إلى تحقيق ربح أو رائد أعمال يتطلع إلى تصميم المنتج التالي الذي سيرفع تريليون دولار في المستقبل ، فإن القطاعات السابقة تعتبر ممتازة لتحقيق هذه الأماني .


تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمواضيع أولا بأول بالضغط هنا.
او علي صفحتنا علي فيسبوك للمشاركة الموضوع مع اصدقائك و التوصل باخر المستجدات بالضغط هنا .

إعلان مقترح لك

قد يعجبك ايضا
اضف تعليق