المبرمج الذي نسي باسورد محفظة البيتكوين بقيمة 245 مليون دولار

بعد عشر سنوات من تلقي 7002 عمله بيتكوين تقدر بقيمة حوالي 245 مليون دولار اليوم ، فقد المالك المفاتيح الخاصة Password ويمكن أن تختفي ثروته إلى الأبد.

الاستثمار في العملات المشفرة يحمل مخاطر عالية. وبصرف النظر عن السعر المتقلب للغاية، فإن المستثمرين الذين يخزنون أموالهم على محافظ الكترونية خارجية (وليس على البورصات) يحتاجون إلى حفظ وحماية المعلومات التي تمكنهم من الوصول إلى الأصول و العملات الرقمية المشفرة بالاضافة الي باسورد محفظة البيتكوين.

في حالة فقدان شخص مفاتيحه الخاصة Password (في الأساس كلمة مرور للمحفظة) ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى كارثة. يمكن أن يكون هذا هو الحال مع ستيفان توماس ” Stefan Thomas ” والــ bitcoins الخاصة بة بقيمة أكثر من 240 مليون دولار امريكي.

7,002 عملة بيتكوين يمكن ان تضيع للابد

غطت صحيفة نيويورك تايمز “NY Times” مؤخرا قصة المبرمج الألماني الذي ولد في سان فرانسيسكو؛ في عام 2011 أنتج فيديو تعليميًا بعنوان “ما هو Bitcoin؟” لمعجب آخر من مجتمع مشجعي عملة البتكوين BTC في بدايتها ، الذي بدورة أرسل له 7002 عملة بيتكوين لخدماته و شكرة علي الفيديو التعليمي.

ومع ذلك ، لم يكن توماس يولي اهتمامًا كبيرًا للعملة الجديدة حيث كان لها قيمة صغيرة أو معدومة في ذلك الوقت ، و مع الوقت تناسي وفقد المفاتيح الرقمية للمحفظة. ولكن في السنوات العشر التالية، انفجر سعر البيتكوين و وصل الي مستويات قياسية جديدة كما اشرنا في مقال سابق علي موقعنا قدرات المال ، وتبلغ قيمة العملات المعدنية البالغ عددها 7002 قطعة نقدية الآن حوالي 240 مليون دولار.

وعلى هذا النحو، قام توماس بعدة محاولات للوصول إلى الأموال علي المحفظة، و التي تسمي IronKey، و التي تسمح للمستخدمين عشر محاولات فقط لتخمين كلمة المرور. إذا فشلت، فإنه سيتم تشفير المحتوى إلى الأبد. وقد استخدم توماس بالفعل ثمانية من كلمات السر الأكثر استخداما له لكنه لم ينجح.

من اليأس إلى اللوم إلى القبول

بعد مرحلة اليأس الأخيرة التي اتت بعد محاولة فاشلة أخرى، ألقى توماس باللوم على الطبيعة الفريدة التي تعمل بها البيتكوين. وانتقد المثل الشهير “كن البنك الخاص بك”، الذي يحمل مخاطر كبيرة في حالات مماثلة.

وأضاف أنه إذا كان لدى عملاء البنوك مشاكل في الوصول إلى أموالهم، يمكنهم اللجوء بسرعة إلى البنك الرئيسي او البنك المركزي والحصول على المساعدة ولاكن علي النقيض من ذلك فإن الطبيعة اللامركزية لـ البيتكوين BTC، مما يعني أنه لا توجد سلطة مركزية وراءها، تفتقر إلى مثل هذه الخدمات و المساعدة في حالة تواجد اي مشكلة طارئة مثل هذا.

علي الطرف الاخر من مناصري البيتكوين

في حين أن البعض مثل توماس يرون في هذا عيبًا ، يعتقد آخرون أنه يسمح لهم بالوصول بحرية إلى أموالهم من أي جزء من العالم مع اتصال بالإنترنت فقط.

على الرغم من أن توماس لديه محاولتين أكثر اليسار في التخمين كلمة السر الخاصة به، وقال انه قد دخلت بالفعل المرحلة الأخيرة من المراحل الخمس من التعامل مع باسورد محفظة البيتكوين لاكن الحزن يخيم علية اذا فقد الوصول اليهم الي الابد .


تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمواضيع أولا بأول بالضغط هنا.
أو علي صفحتنا علي تويتر يتم مشاركة احدث الاخبار عليها بالضغط هنا .
او علي صفحتنا علي فيسبوك للمشاركة الموضوع مع اصدقائك و التوصل باخر المستجدات بالضغط هنا .

إعلان مقترح لك

المصدر المصدر
قد يعجبك ايضا
اضف تعليق