ما هو الناتج المحلي الإجمالي

ما هو الناتج المحلي الإجمالي

الناتج المحلي الإجمالي (Gross Domestic Prodcut أو باختصار GDP) من أهم مؤشرات الاقتصاد الكلي، ويتكون من إجمالي القيمة السوقية لجميع السلع أو الخدمات النهائية التي تنتجها البلد و داخل حدودها خلال فترة زمنية محددة، وقد تكون هذه الفترة الي يقيسها الناتج المحلي الإجمالي ربع عام أو نصف عام، لاكن في الغالب تقاس لمدة سنة كاملة لكي تكون قابلة للمقارنة بين دولة وأخرى، و يعكس الناتج المحلي الإجمالي الصحة الاقتصادية للبلد خلال فترة زمنيه محددة .

و للتوضيح بعض الأنشطة التي تعمل داخل الدولة لا تدخل ضمن الناتج المحلي الإجمالي، ومن أبرز الأمثلة عليها: الأنشطة غير مدفوعة الأجر مثل العمل الخيري و التطوعي ، وبعض التعاملات و التجارة في السوق السوداء، وبعض أنشطة العمل الحر Freelancer ، او بعض الاعمال الحرة مثل يقوم أحد الميكانيكيين بصيانة سيارته بنفسه، عدم احتساب هذا العمليات من قيمة الناتج المحلي الإجمالي لصعوبة تحديد قيمتها المادية .

أصل مفهوم الناتج المحلي الإجمالي

كان المفهوم للناتج المحلي الإجمالي نتاجاً للحرب، مثل العديد من الاختراعات واسعة الانتشار التي تحيط بنا. وعلى الرغم من ابتكار مفهوم الناتج المحلي الإجمالي ينسب فضلة إلى سيمون كوزنيتس الذي حاول تقدير الدخل القومي للولايات المتحدة في عام 1932 اعقاب ازمة الكساد الكبير ، إلا أن التعريف الحديث للناتج المحلي الإجمالي طورة جون مينارد كينز خلال الحرب العالمية الثانية.

طريقة حساب الناتج المحلي الاجمالي GDP

هناك العديد من الاساليب لاحتساب الناتج المحلي الإجمالي، وهي منهجية المصروفات، ومنهجية الإنتاج، ومنهجية الدخل، وعند احتساب كل منها بالشكل الصحيح، يجب أن تعطي نفس النتيجة.

احتساب الناتج المحلي الإجمالي من خلال منهجية المصروفات
تعتمد منهجية المصروفات على احتساب كل مشتريات المجموعات الرئيسية التي تشارك في الاقتصاد. ويتم حسابها كالتالي:
GDP = C + G + I + NX
الناتج المحلي الإجمالي=نفقات المستهلكين+ الإنفاق الحكومي + إجمالي الاستثمار + صافي الصادرات .

طريقة الإنتاج: عن طريق جمع القيَم المضافة لكل الأنشطة الإنتاجية التي يراد إدراجها. وتعرَّف القيمة المضافة على أنها الفرق بين إجمالي المبيعات وقيمة المدخلات الوسيطة في عملية الإنتاج.

طريقة الإنفاق: عن طريق جمع نفقات الاستهلاك النهائي للأسر والشركات والقطاع الحكومي بالإضافة إلى نفقات الاستثمار وقيمة المبادلات مع الخارج (الفرق بين الصادرات والواردات).

طريقة الدخل: عن طريق جمع كل المداخيل الناتجة عن الإنتاج مثل أجور الموظفين وأرباح الشركات والضرائب.

كيف ينخفض الناتج المحلي الإجمالي؟

GDP Down
كيف ينخفض الناتج المحلي الاجمالي

من الواضح أن للمقياس الذي اسس لتقييم قدرات الإنتاج في زمن الحرب لأي دولة له عيوب واضحة في وقت السلم. أولاً، يعتبر الناتج المحلي الإجمالي GDP بحكم تعريفه مقياساً إجمالياً يتضمن قيمة الخدمات و المنتجات و البضائع المنتجة في اقتصاد دولة ما خلال فترة زمنية معينة، ولكن لا يوجد طريقه لقياس الآثار الإيجابية أو السلبية التي تبرز في عملية الإنتاج والتطوير.

على سبيل المثال، سجل GDP عدد السيارات التي ننتجها على إنه إنتاج إيجابي، ولكنه لا يذكر الانبعاثات التي تصدرها هذه السيارات في البيئة، ويورد قيمة بناء مدن جديدة، ولكنه لا يولي اهتماما للغابات التي تستوطنها المدن محلها. وكما قال روبرت كينيدي “Robert F. Kennedy” في خطابه الانتخابي الشهير في عام 1968، “إن الناتج المحلي الإجمالي يحدد كل شيء بشكل عام، لكنه يفشل في تقييم ما يجعل حياتنا جديرة بالاهتمام”.

إنّ التدهور البيئي عامل خارجي مهم أيضاً فشل مقياس GDP في حسابه، ذلك أن إنتاج المزيد من البضائع يُضاف إلى الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد، بغض النظر عن الأضرار البيئية الناجمة عن هذه البضائع. لذلك، يعتبر دولة مثل الهند في طريقها على درب النمو وفقاً لمقياس الناتج المحلي الإجمالي، على الرغم من أن الضباب الدخاني يسود أجواء فصل الشتاء في مدينة دلهي، وبالتالي، تحتاج الاقتصادات الحديثة إلى مقياس حسابي اقتصادي أفضل للرفاهة يأخذ هذه العوامل الخارجية في الاعتبار بغية الحصول على صورة حقيقية للنمو. فضلاً عن أنّ توسيع نطاق التقييم ليشمل العوامل الخارجية قد يساعد في إيجاد سياسة تهتم على معالجة هذه العوامل.

ويفشل مقياس GDP أيضاً في استيعاب توزيع الدخل عبر المجتمع، وهي مسألة غدت أكثر أهمية في عالمنا اليوم مع ارتفاع مستويات عدم المساواة في كافه بلاد العالم . فلا يميز الناتج المحلي الإجمالي بين مجتمع غير متكافئ وآخر قائم على المساواة في حال كان لدى هذه المجتمعات أحجام اقتصادات متماثلة. ومع تزايد عدم المساواة التي تسفر بدورها عن تزايد الاستياء المجتمعي والاستقطاب، سيحتاج صانعو السياسات إلى مراعاة هذه القضايا عند تقييمهم للتنمية.

كما تجدر الاشارة اوضح المحلل المالي جون بركنز في كتابة ” الاغتيال الاقتصادي للأمم “ – ’’ يكشف الطابع المخادع للارقام الجافة ، فنمو الناتج الاجمالي القومي – علي سبيل المثال – قد يكون نتيجة استقادة اقلية من المواطنين (النخبة) علي حساب الاغلبية بحيث يزداد الثري ثراءَ و يزداد الفقير فقراً ، ورغم ذلك فإنه من الناحية الاحصائية البحتة يعتبر تقدماً اقتصادياً ! ’’ .

إعلان مقترح لك

المصدر CIB - blog saudi stats - gov GDP
قد يعجبك ايضا
اضف تعليق