بورصة الاسهم السعودية تغلق علي ارتفعت صعوداً بنسبة 1.03٪

ارتفعت الأسهم السعودية بعد الإغلاق يوم الأحد وسط مكاسب في قطاع وسائل الإعلام و التامين و الاستثمار الصناعي أدىت الي ارتفاع الأسهم.

عند الإغلاق ارتفع مؤشر “تداول” بنسبة 1.03٪ مسجلاً أعلى مستوى له في 52 أسبوعًا. وقفز سهم مصرف الراجحي 4.4 بالمئة إلى 83.5 ريالا ليواصل التداول عند أعلى مستويات الأسعار في 14 عاما وخلق عامل دعم قوي للمؤشر.

وأغلق المؤشر مرتفعاً 1.03% ليكسب 91.68 نقطة، ويقفل عند مستوى 9035.53 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 12 مليار ريال.

وكانت الأسهم المتحدة للتأمين والفخارية وعذيب للاتصالات وجاكو والجوف هي الأكثر ربحية ، حيث كانت أسهم الأهلي ريت ، الراجحي ريت ، أسمنت الجنوب ، أسمنت ينبع ، المواساة هي الأدنى من حيث النمو. وتراوحت معدلات الانخفاض من 10.00٪ إلى 3.58٪.

وكانت أسهم زين السعودية والخليج للتدريب والتطوير والأسماك وجاكو هي الأكثر نشاطا من حيث الكمية ، وكان الأكثر نشاطا من حيث القيمة أسهم المصفاة والأسماك وزين السعودية والفخارية والراجحي.

وأغلق مؤشر الأسهم الموازية السعودية (نمو) اليوم منخفضاً 199.88 نقطة إلى 25146.82 نقطة مقابل 41 مليون ريال وعدد الأسهم القائمة 390 ألفاً و 951 صفقة.

- Advertisement -

ووفقًا للعديد من التقارير ، من المتوقع أن يشهد السوق السعودي عامًا آخر من الإدراج الوفير في ضوء الاستعدادات لطرح عام أولي كبير.

وبعد تسجيل 29.4 مليار دولار من شركة النفط العملاقة أرامكو في نهاية عام 2019 في بؤرة سوق الأسهم المحلية ، حققت المملكة 1.45 مليار دولار في طرح عام أولي العام الماضي ، على الرغم من التأثير الاقتصادي للوباء.

في غضون ذلك ، وفقًا لبيانات البنك المركزي ، ارتفع إجمالي الودائع لدى البنوك التجارية في المملكة من حوالي 1.8 تريليون ريال (479.88 مليار دولار) في عام 2019 إلى 1.94 تريليون ريال في ديسمبر 2020.

في الأسبوع الماضي ، ارتفعت أسعار النفط الخام الأمريكي بنسبة 4.7٪ على أساس أسبوعي ، بينما ارتفع خام برنت بنسبة 5.3٪ في نفس الأسبوع مع تزايد الثقة في قدرة الاقتصاد العالمي على التعافي نسبيًا من تداعيات الوباء.

استهلاك النفط العالمي

النفط - الاسهم السعودية

يشير تقرير وكالة بلاتس الدولية لمعلومات النفط إلى أن الاستهلاك العالمي للنفط سينظر إليه بوتيرة أسرع من النمو في الأحجام المطلقة منذ السبعينيات على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

بدوره توقع “بنك أوف أمريكا” أن ينمو إجمالي الطلب على النفط بنحو 9 ملايين برميل بحلول عام 2024 ، فيما تشير التقديرات إلى أن “5.3 مليون برميل يومياً من هذا الإجمالي سيتم بلوغها في عام 2021 ، و 2.8 مليون برميل يومياً. عام 2022 “و 1.4 مليون برميل يوميا عام 2023.

استمرت أسعار النفط الخام في الارتفاع بسبب العديد من العوامل الإيجابية المتفق عليها ، وأبرزها التحفيز المالي الأمريكي والآمال في انتعاش الطلب ، فضلاً عن التأثير الواسع لقيود إنتاج أوبك + التي عوضت المعروض النفطي العالمي.

المصدر – بورصة السعودية

- إعلانات -