بيتكوين فقاعة أو توجة من المستثمرين؟

بيتكوين حقق مكاسب هائلة و وصل الي مستويات قياسية غير مسبوقة في تاريخة ، بعد أن قفز من 18،000 دولار في 12 ديسمبر إلى أكثر من 40،000 دولار. في اكبر مضاعفة من سابقتها علي أعلى مستوى على الإطلاق ، بحيث تلقت البيتكوين اهتمامًا كبيراً من الناس و المستثمرين ، مما أثار علي السطح مرة أخرى السؤال القديم هو زيادة سعر البيتكوين فقاعة أو نتيجة اهتمام السوق و المستثمرين؟

هل بيتكوين فقاعة ؟

في اصول علم الاقتصاد يطلق على السوق فقاعة عندما يزيد القيمة في التقييم دون أن تدعمها أساسيات صلبة و واضحة تدعمها ، تم تحديد البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة كفقاعات مضاربة من قبل العديد من الحائزين على جائزة نوبل في اساتذة العلوم الاقتصادية ومحافظي البنوك المركزية والمستثمرين الكبار بأنها نصب .

والواقع أن أحدث قفزة في أسعار البيتكوين إلى 40 ألف دولار قد وصفها مايكل هارتنيت Michael Hartnett، كبير استراتيجيي الاستثمار في بنك أوف أميركا سيكيوريتيز Bank of America Securities ، بأنها “أم كل الفقاعات” “the mother of all bubbles” . وفقا لهارتنيت، فإن ارتفاع عملة BTC بنسبة 1000٪ منذ بداية عام 2019 هو أكثر أهمية بكثير من أي شيء آخر لاحظه في السوق على مدى العقود القليلة في السابق بحيث انها متقلبة للغاية.

وهذا يشمل ارتفاع الذهب بنسبة 400٪ في أواخر السبعينيات، وسوق الأسهم اليابانية في أواخر التسعينيات، وسوق العقارات في منتصف القرن الحادي والعشرين (المسببة في النهائة الي الأزمة المالية العالمية في عام 2008). وأشار هارتنيت إلى أن كل قطاع من هذه القطاعات لها نمط بحيث اغلبهم حقق مكاسب من ثلاثة أرقام قبل أن ينهار.

- Advertisement -

ومع ذلك ، جاء الاتهام الموجة الي عملة البتكوين الأكثر إدانة من الملياردير الامريكي وارن بافيت – نفسه – ، الذي دعا و نعت بيتكوين بــ “سم الفئران”.

هل البيتكوين هي بديل الذهب الرقمية ؟

من الجانب الآخر لعملة البيتكوين . يعتقد مؤيدو البيتكوين أن ارتفاع الأسعار يرجع إلى مزيج من المجتمع الاستثماري الجيد والاهتمام المؤسسي. بالإضافة إلى ذلك ، من المتوقع أن يرتفع السعر أكثر مع زيادة حالات الاستخدام و ايام التوترات السياسية مثلة مثل الذهب و الملاذات الامنة الاخري .

وقال مسؤول في منصة Bitpay مؤخرا لبلومبرج إنه يتوقع أن يصل مؤشر BTC إلى 45 ألف دولار بحلول الشهر المقبل. ومع ذلك، قد تكون هذه التقديرات متحفظة للغاية.

كما قام العديد من المنتقدين للعملة الرقمية الاشهر في العالم بتغيير توجههم عندما يتعلق الأمر بتصورهم للبيتكوين.

وكان مؤسس شركة Bridgewater Associate ، قد صرح في نوفمبر 2019 بأن البيتكوين ليست مخزنًا جيدًا للقيمة بسبب تقلباتها العالية. ومع ذلك، قام المستثمر الملياردير مؤسس الشركة منذ ذلك الحين بتغيير اسلوبة الاستثماري ووصف البيتكوين بأنه أصل “مثل الذهب”.

و بنك JPMorgan ، الذي وصف البيتكوين ذات مرة بأنه “عملية احتيال” ، واحدًا من أكثر المؤيدين المعروفين للعملة المشفرة . في الواقع، توقع محللو جي بي مورجان الآن أن يصل مؤشر اسعار البتكوين BTC إلى 146,000 دولار .

ومع ذلك، فقد هيمنت على تقرير “الاهتمام المؤسسي” لعام 2020 من قبل MicroStrategy. اشترت MicroStrategy أكثر من اربعون الف بتكوين 40،000 BTC في عام 2020. كما أعلن الرئيس التنفيذي للشركة، مايكل سايلور، عن حيازات شخصية لأكثر من 17,000 شركة حفظ مركزية للبيتكوين في أكتوبر. وبعد ذلك، قاموا باستثمار كبير آخر، ليصل إجمالي BTC تحت الإدارة إلى أكثر من مليار دولار.

إلى جانب ذلك، إشراك أمثال إيلون ماسك على تويتر في إجراء العديد من المناقشات الإيجابية المحيطة باستثمار البيتكوين و مستقبل العملة الرقمية المشفرة.

الخلاصة

حتى الآن، بيتكوين في طريقها إلى مستوى 50،000 دولار. خلال وباء فيروس كورونا المستجد COVID 19، أثبتت اسعار BTC أنها تحوط ضد الازمات المالية، مما جعل العديد من المستثمرين ينجذبوا اليها و التركيز عليها .

بالإضافة إلى ذلك، شهدت بلدان مثل فنزويلا، التي دمرتها التضخم المفرط المتسارع ، مواطنيها الحفاظ على ثرواتهم من خلال الاستثمار في BTC. في حين أن تقلباتها السريع تجعل من المستحيل التنبؤ بها ، إلا أننا نعتقد أن البيتكوين أثبتت أنها أكثر من مجرد “عملية احتيال”.

- إعلانات -

المصدر crypto daily
قد يعجبك ايضا
عرض التعليقات (1)