كوريا الشمالية متهمة بسرقه 1.3 مليار دولار من الولايات المتحدة

قالت وزارة العدل الأمريكية ، يوم الأربعاء ، إن الولايات المتحدة اتهمت كوريا الشمالية متهمة فيهم ثلاثة من مبرمجي الكمبيوتر في كوريا الشمالية بالقرصنة على نطاق واسع بهدف سرقة أكثر من 1.3 مليار دولار نقدًا عملات رقمية ، مما يؤثر على الشركات و البنوك إلى حتي استوديوهات هوليوود السينمائية.

تزعم لائحة الاتهام أن جونغ تشونغ هيوك ، 31 عامًا ، كيم إيل 27 عامًا ، وبارك جين هيوك 36 عامًا ، سرقوا الأموال أثناء العمل في المخابرات العسكرية في كوريا الشمالية. سبق أن اتهم باركر في شكوى تم الكشف عنها في عام 2018.

قال كريستي جونسون ، مساعد مدير المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفيدرالي في لوس أنجلوس ، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إنه يعتقد أن الأشخاص الثلاثة موجودون في دولة كوريا الشمالية. ولم يرد وفد كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة في نيويورك على طلب للتعليق.

يذكر ان كوريا الشمالية استولت على ملياري دولار في هجمات إلكترونية ،حيث أظهر تقرير سري للأمم المتحدة اطلعت عليه رويترز يوم الاثنين 5 أغسطس 2019 أن كوريا الشمالية صادرت ما يقرب من ملياري دولار أمريكي لاستخدام هجمات إلكترونية واسعة النطاق ومتطورة للغاية لتمويل برنامج أسلحة الدمار الشامل.

قال الخبراء إن كوريا الشمالية “استخدمت الفضاء الإلكتروني لشن هجمات متطورة للغاية لسرقة الأموال من المؤسسات المالية والعملات المشفرة لتوليد الدخل” ، وكذلك لغسل الأموال المسروقة.

كما تواصل جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية انتهاك العقوبات المفروضه عليها من خلال عمليات نقل للبضائع غير القانونية من سفينة لأخرى وشراء سلع متعلقة بأسلحة الدمار الشامل وسلع فاخرة”.


- Advertisement -

اذا عجبك المحتوي لا تنسي مشاركتة مع اصدقائك من خلال ازرار المشاركة اسفل المقال

يمكنك ايضا متابعتنا من خلال صفحاتنا علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك او تويتر او تليجرام

و اتمني لكم الخير و السلامة و مشاهدة باقي مقالات موقع قدرات المال

- إعلانات -

قد يعجبك ايضا