3 دروس مهمة من كارثة GameStop

3 دروس مهمة من كارثة GameStop وفقًا لتقديرات بلومبرج ، تم القضاء على 167 مليار دولار في غضون أيام فقط هذا الأسبوع ، بعد انفجار فقاعة المضاربة علي اسهم شركة متاجر الالعاب جيم ستوب ، مما أدى إلى انهيار سهم GameStop وغيرها من قبل اعضاء في منتديات Reddit المتخصصة في الأسهم.

صعد سهم GameStop ، وهو سلسلة متاجر تجزئة لألعاب الفيديو ، بنسبة تصل إلى 1745 ٪ من بداية العام بعد عدة منشورات و بوستات في موقع ريديت و دعم الملياردير ايلون ماسك لملاحقة البائعين على المكشوف و صناديق التحوط و الحاق الخسائر بهم ، ومعظمهم من مديري صناديق التحوط الذين كانوا يراهنون على ذلك بان ستنخفض اسهم تلك الشركة و بامكانهم جني الارباح من خلال تلك العمليات .

سهم شركة GameStop بتاريخ 5/2/2021
سهم شركة GameStop بتاريخ 5/2/2021

ولاكن بداية من الاول من فبراير 1/2/2021 اختفي الذخم علي السهم بالتدريج حتي وقت كتابة هذا المقال ، وانخفض سهم GameStop بنسبة 25٪ أخرى أمس بعد أن انخفض بأكثر من 70٪ في جلسات التداول الخمسة الماضية.

إذا لم تكن متداولًا يوميًا ولم تكن معاقبة صناديق التحوط هي مهمتك و اتباع متدي ريديت ، فهذا هو الوقت المناسب لمعرفة أن الأسهم لا ترتفع دائمًا و تعلم بعض الدروس . إذا كنت تتبع عقلية القطيع في الاستثمار ، فإن المخاطرة الكبيرة هي أنك قد تشتري عندما يحين وقت البيع. من المحتمل أن يكون أي شخص اشترى GameStop في اعلي قمة لها قد تعرض للخسارة الان ، في حين أن الوافدين الأوائل ، الذين اشتروها بسعر 17 دولارًا في بداية العام ، هم الذين جنوا مكاسب كبيرة.
علي اي حال باختصار ،،،

- Advertisement -

ثلاثة دروس جديدة يمكن للمستثمرين تعلمها بنفسك من كارثة GameStop:

1- ادارة المخاطر

من ضمن ادارة استثماراتك جزء مهم يجب ان تعرفة هو إدارة المخاطر الخاصة بك. مجرد شراء سهم واحد أو اثنين من الأسهم التي يرتبط مصيرها ارتباطًا وثيقًا بدعوات المضاربة و الدخول مع القطيع هو وصفة مؤكدة لكارثة. يعمل المستثمرون المتمرسون بجد لتنويع محافظهم من خلال عدم الإفراط في التوسع في عدد قليل من الأسهم.

إنهم يبنون محافظهم ، ويتعاملون مع فئات الأصول المختلفة ، مثل السندات والأسهم والسلع – الأصول التي تتحرك معظم الوقت في اتجاهات متعاكسة عندما يرتفع التقلب.

2- احتفظ بمحفظك المالية

إذا كنت تعرف حقًا الأسهم التي استثمرت فيها وتفهمها ، فأنت بحاجة إلى الالتزام بالتصحيحات العادية. وفقًا لبنجامين جراهام ، محلل الاستثمار الشهير في القرن العشرين ومعلم الملياردير وارن بافيت ، يجب على المستثمرين أن يتصالحوا مع احتمال أن تنخفض الأسهم بنسبة 33٪ أو أكثر مرة واحدة على الأقل كل خمس سنوات.

GameStop والأسماء الأخرى ذات الصلة مثل سهم شركة AMC ، في رأيي الشخصي ، لا تندرج ضمن هذه الفئة لأنها صفقات مضاربة بحتة و ايضا بها سلوك القطيع. ولكن إذا كنت قد حددت الأسهم الراسخة بقوة و القوية استثمارياً واشتريتها من خلال بحثك ، فعليك التمسك بها.

يعد الوباء الذي بدأ بعمليات البيع في مارس 2020 مثالًا رائعًا على نجاح هذه الاستراتيجية. أولئك الذين احتفظوا بممتلكاتهم و اسهمهم بعد هذا الانهيار الهائل ، لم يستردوا خسائرهم في كثير من الحالات فحسب ، بل أضافوا أيضًا ثروة كبيرة إلى محافظهم منذ ذلك الحين لانهم اختاروا اسهمهم و شركاتهم بعناية و بعد بحث مطول منهم.

3- كن شريك في الشركة وليس مجرد مضارب

درس آخر مهم يجب تعلمه من كارثة GameStop هو أن الاستثمار في الأسهم هو لعبة طويلة المدى. يتطلب الاستثمار الناجح أن تصبح شريكًا في الشركات التي تعجبك.

لا يجب أن تركز على تقلبات السوق اليومية. بدلاً من ذلك ، يجب أن تنظر إلى الجدوى طويلة المدى للأعمال التجارية وقدرتها على المنافسة والبقاء في بيئة اقتصادية صعبة.

باستخدام هذه الإستراتيجية ، يمكنك ملء محفظتك بكل من أسهم النمو والأرباح التي تدفع كوبونات ارباح و تسجل نمو متزايدة سنوياً ، ولديها نقود كافية ، ولديها خدمات ومنتجات تظل مطلوبة في كل من الأوقات الجيدة والسيئة.

- إعلانات -