6 تريليون دولار حجم الفرص الاستثمارية في السعودية خلال السنوات القادمة

أوضح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز خلال جلسة حوار استراتيجية ضمن فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي، بحضور أكثر من 160 من قادة ورواد الأعمال المؤثرين الدوليين مثلوا 28 قطاعًا و36 دولة ؛ ان في السنوات العشر القادمة ، ستصل فرص الاستثمار الرئيسية في المملكة إلى 6 تريليونات دولار أمريكي ، منها 3 تريليونات دولار أمريكي في الإطار الذي توفره رؤية 2030 لإطلاق قدرات المملكة العربية السعودية غير المستغلة وإنشاء مجالات نمو واعدة جديدة للاستثمار الداخلي في المشاريع الجديدة المتطورة.

حجم الفرص الاستثمارية في السعودية

وأوضح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، أن 85٪ من هذه الخطة الاقتصادية الضخمة سيتم تمويلها من صناديق الاستثمارات العامة والقطاع الخاص السعودي ، وستستخدم النسبة المتبقية لتحفيز الاستثمار الأجنبي في دول الخليج وجميع دول العالم للاستثمار بكفاءة في القطاعات الواعدة والقطاعات التقليدية داخل المملكة . وحيث أن المملكة العربية السعودية تعتزم احتلال موقع ريادي في مجالات الطاقة المتجددة والثورة الصناعية الرابعة والسياحة والنقل والترفيه والرياضة ، انطلاقا من أصولها وفوائدها ، فهي تقدر دور الشركاء الجاد والفاعلين ، يقدم هؤلاء الشركاء قيمة مضافة في نقل وتوطين المعرفة والتكنولوجيا وتعزيز المواهب الشابة داخل المملكة.

وأوضح ولي العهد أن الإنجازات السابقة للمملكة العربية السعودية في ظل “رؤية 2030” تندرج في إطار التحول الفعال و الاصلاحات في خلال السنوات الأربع الماضية ، وستتضاعف هذه الإصلاحات في السنوات العشر القادمة.

الأمير محمد بن سلمان
الأمير محمد بن سلمان

وأكد ولي العهد أن عام 2020 كان عام مليء بالتحديات والمملكة كانت مستعدة لذلك. بالنظر إلى أن رحلة التحول التي بدأت قبل بضع سنوات أدخلت كل محاور الدولة إلى بُعد جديد من العمل الاقتصادي والحكومي والمجتمع ، وخلقت فرصًا استثمارية عالية الجودة ، فهذا يدل على استنادًا إلى دور المملكة في الاقتصاد العالمي و لعب دور قيادي ، لا تزال حريصة على التعاون الدولي مع الشركاء والأصدقاء في المجتمع. حيث يؤدي ازدهار المملكة إلى تطور المنطقة والعالم ، والأعمال التجارية ومشاركتها في هذه الفرص الاستثمارية الواعدة.

- Advertisement -

دور المملكة القيادي

وشدد الأمير محمد بن سلمان على الدور الذي لطالما لعبته المملكة العربية السعودية في إطار تعزيز التنمية ودعم استقرار المنطقة والحفاظ على سوق إمدادات الطاقة العالمي ، وأكد أن هذا الدور سيستمر في خدمة مصالح المنطقة وإرساء الأمن والاستقرار. السلام وتعزيز التعاون الاقتصادي.

استعرض الأمير محمد بن سلمان إنجازات المملكة العربية السعودية منذ الإعلان عن رؤيتها عام 2030 ، بما في ذلك مضاعفة الإيرادات غير النفطية ، وتمكين المرأة في سوق العمل ، وتحسين بيئة الأعمال و دعم ريادة الاعمال للشباب ، و رفع مستوى التنافسية وتفعيل صناديق الاستثمار العامة والتقدم الملحوظ في حماية البيئة والمبادرات الاقتصادية للمملكة.

الأمير محمد بن سلمان
الأمير محمد بن سلمان

- إعلانات -

قد يعجبك ايضا